هنا نَضْجت:

هنا تُنكأ جراحي ثم تضمّدها الكلمات,وتنهمر دموعي على وجنتي وتكفكفها الأحرف,وتأتي النصوص كرفيقٍ عتيق فتربت على كاهلٍ مثْقل قد ملّ طول الطريق.
كتبت هنا لأنه منفذي الوحيد لتسطير كل مايخالجني ويستوطن قلبي وذاكرتي..

Advertisements