كلمةٌ ثقيلة:

الوداع
 

كلمة ثقيله على الروح تزلزل مشاعرك بمجرد نطقها تعمي عينيك عن كل جميل، تسّد كل طرق السعاده لئلا تجد لك منفذاً

تحاول جاهداً ان تكتم الدموع، وتخفي الغصه التي تخنقك تحاول ان تكون اكثر قوه، ولكنك تستسلم حينما تعلم انها اكثر قوه منك

مشاعر الوداع مشاعر مضنيه، انا اقصد بالوداع الوداع الابدي ذلك الذي لاعودة فيه، ولا يكون بإختيارك ابداً بل يكون قدراً مكتوباً ومحتوماً له ان يحل

يبدأ الوداع بتقليب ذكرياتك واحدة تلو الاخرى في كل ليله، وكأنه يستمتع بانسكاب الدموع الحارقه على وجنتيك

بعدها تحاول النسيان وتتصنع الابتسامه وكأن كل شيء بخير، ولكن في جوفك حرائق لم تخمد بعد، تحاول ان تجد من يعوض مكان فقيدك فتتوقف بعدها لأنك تعلم أن لا وجود لبديل له في هذا العالم

واخر ماتتوصل اليه، انك تمنّي نفسك وتقول”هو في مكان افضل الان”  هذا كل ماتستطيع فعله

اما صديقا الوداع الحميمان هما الوحده والاكتئاب وكأنما جبلوا على ان ينقضّو عليك معاً، ليفسدوا مابقي صالحاً

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s