دنو الأجل:

تلك اللحظه التي تشعر بها ان هذا السناريو سينتهي، الروتين القاتل، الايام الرتيبه، الوجوه المكرره جميعها ستنتهي

تشعر بهذه اللحظه عندما تبدو غريباً ووحيداً جدا بين الكم الغفير من الاصدقاء، تشعر بها عندما تفكر كثيراً من الذي سيذرف الدموع حزناً بعد موتك؟       وتشعر بها لكثره نوبات تأنيب الضمير على اصغر الصغائر في حياتك

تشعر بدنوه  عندما يساورك ضيق في التنفس “الذي قد اعتدت عليه منذ سنين” ولكنك تشعر ولأول مره انها النهايه 

تراودك امنيات غريبه، مثل ان تتمنى ان تبقى على قيد الحياه لوقت اطول وقد كنت تتمنى الخلاص في كل لحظه، تتمنى ان تترك اثراً طيباً وقد كنت لاتهتم لهذه الامور!

تبدأ بتذكر حياتك منذ نعومه اظافرك حتى الان، تندم على اخطائك وتتمنى تصحيحها مع انه قد كان في قراره نفسك لا يهم

في كل ليله وعندما تسدل جفنيك لتنام تشعر بأن روحك ستُنتزع في هذه اللحظات،  ولكنك تصحو باكراً وتيقن بعدها انها كانت مجرد موتة صغرى، ويتكرر هذا المشهد كل ليله

ماتستغربه من نفسك هو انك في كل صباح تصحوه وتدرك انك حي تخرج ابتسامه طفيفه تكاد لا ترى تخبرك انك مازلت متعلقاً بالحياه حتى لو لم تكن تحبها قط، فهناك خيط خفي يربطك بهذا العالم  

فتعلم بعدها انك تريد الخلاص ولكنك لا تريد الموت ، تريد الخلاص من شيء بداخلك لا تعلم ماهو لكنه يستحيل ان يكون روحك

اكثر تشبيه يصف لك هذا المشهد هو ان تكون على قمه منحدر وتتشبت بصخره”الحياه”، لكي لاتسقط في هاويه “الموت” التي لاتُرى نهايتها، ولكنك توقن انك يوماً ما ستكون بالأسفل هناك

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s