أُمي وكفى:


حينما اقول ان امي هي العالم بأكمله، انا حقاً لا ابالغ فهي بالنسبه لي عالم ساطعٌ بالنور يمدني بالامل في كل لحظه أشعر باليأس

رساله الى هذه العظيمه:

سامحيني حينما اكون بعيدة عنك ولكنني اقسم أن قلبي ممددٌ بين راحتيك، وكأنه خلق ليكون هذا موضعه

أشعر بأنك سحابه وانا جدباء جداً واحتاج غيثك، حينما ارى إهتمامك الذي يحتويني اشعر انني قد امتلكت السعاده كامله لانقص فيها

لاشيء استطيع قوله يفي بما في قلبي من مشاعر، فوصفي يقف هنا فلايستطيع التعبير

اشعر بأن حنانك يكفي الكون بأكمله، كلماتك الزاجره ونصائحك المهتمه تجعل أسلوب حياتي افضل

انا شاكره ومتؤسفه، شاكره لربي كونك امي ومتؤسفه لكِ بقدر بعدي وانشغالي عنك 

كل ما اتمناه ان روحك الطاهره توقن ان حبك متربعٌ على عرش قلبي، ادامك الله مالكة له

Advertisements

فكرتان اثنتان على ”أُمي وكفى:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s